Tuesday, 4 December 2012

دستور الاخوان اعلان حرب على الشعب المصرى

إنه إعلان صريح للحرب، إعلان صريح للحرب على الشعب المصري، وانقلاب مباشر على الشعب وثورته وإسقاط لكل تفاصيل العقد السياسي الذي وقعه الشعب مع محمد مرسي بأنتخابه رئيسا للجمهورية في ظروف إستثنائية شديدة التفرد، العصبة الإخوانية تنسى أنها قفزت للسلطة في لحظة تاريخية إستثنائية وبعدد اصوات لا يتجاوز 20% من إجمالي الناخبين، ووسط مقاطعة شعبية واسعه للعملية الإنتخابية كلها، وتواطؤ واضح وصريح من المؤسسة العسكرية المعادية للشعب ومن القوى السياسيه وتلك التي تدعي الثوريه، ينسى محمد مرسي انه نجح لأنه كان منافسا لوجه سياسي بقبح أحمد شفيق، ولولا ذلك ما وصل لمنصب الرئاسة ابدا، ينسى محمد مرسي الشكوك العميقة التي خيمت على صحة ونزاهة أنتخابه، ينسى محمد مرسي وعصابته خيانتهم للثوره وتأمرهم مع عمر سليمان، ينسى محمد مرسي وعصابته خيانتهم للشعب وتنصلهم منه أثناء أحداث محمد محمود ومجلس الوزراء ما بين نوفمبر وديسمبر 2011، ينسى محمد مرسي وعصابته أن الشعب الثائر الذي قدم التضحيات والشهداء هو السبب لوصوله لمنصب الرئاسه، وانه لولا تلك الثورة لكان ما يزال يتعفن في ظلام زنازين مبارك بتهمة جنائية لا سياسيه.
إن الجماعة الفاشية المسماة الاخوان المسلمين متحالفة مع الإرهابيين وعملاء امن الدوله فيما يسمى (الحركه السلفيه) تظن أنه يمكنها أن تمرر دستورها الساقط الذي افرزته لجنة غير شرعية منبوذة سياسيا وشعبيا، لا تعبر إلا عن مصالح ورؤية اقلية منحرفة الفكر والمبادىء من الشعب، إن الإخوان المسلمين متحالفين مع سقط المتاع الإجتماعي المسمى (السلفيين)، ينفصلون تماما عن اي قاعدة شعبية أو طبقيه، في وفاء لأصلهم التاريخي كحركة سرية نخبوية ماسونية الطابع، لا تخدم سوى المصالح الضيقة المباشرة لأعضائها.
إننا نرى في هجمات القوى الشعبية على مقرات الإخوان يوم الجمعة 23 نوفمبر الماضي وما تلاها أعلان شعبي واضح باسقاط شرعية الأخوان ونبذ شعبي صريح لهم، كما أن السلوك الإجرامي لعصابات التيار السياسي الديني تجاه المحكمة الدستورية، وحصارها ومنعها من الإنعقاد هو أعتراف من ذلك التيار بإسقاطه للشرعيتين القانونية والدستورية، وهو ما يعني ببساطة أن شرعية محمد مرسي كرئيس للجمهورية قد أنتهت، واصبحت في حكم العدم.
1-إننا ندعو جموع الشعبي المصري للتصدي للمحاولة الإجراميه لإجراء الأستفتاء على ذلك الدستور اللقيط، ندعوهم لتفويت فرصة تزوير الإستفتاء والتدليس على الشعب، ندعوهم لمنع إقامة الاستفتاء بكل الطرق الممكنه، بالحشد للمليونيات يوم الأستفتاء، بشل حركة الطرق، بمحاصرة لجان الأستفتاء، بالاستعداد للتصدي لعنف العصابات الإجراميه للفاشيه الدينيه. 
2- إننا نحذر  بعض الهيئات القضائية من التورط في هذه الجريمة الموجهة ضد الشعب وضد الشرعية التي ارتضاها، إن تورط القضاه في الإشراف على هذا الاستفتاء الإجرامي يضعهم في نفس خندق النظام الخائن المعادي للشعب ويقضي على البقية الباقية من هيبة القضاء، ويسقط للابد ثقة الناس في النظام القضائي، فأحذروا غضبة الشعب فإنها لا تبقي ولا تذر. 
3- إننا نحذر المؤسسة العسكرية من التغول في عدائها للشعب، إن دماء الثوار الذين سفكت على ايديكم ما تزال تلطخ شوارعنا، وتواطئكم مع التيار الديني جعل منكم يهوذا الثورة المصريه، أحذروا غضبة الشعب عليكم ونفاذ صبره، فإن كل ثروات العالم لن تحميكم من قبضة الشعب الغاضبه، فحاذروا الأنحياز للفاشية الدينيه، وحاذروا أن يكون تورطكم في حماية جريمة الإستفتاء القشة التي تكسر ظهر البعير، وتفتح عليكم بوابات الجحيم.
4- إننا ندين التخاذل والميوعه المواقفيه التي تبديها الحركات والاحزاب السياسيه، ندين بطء حركتها، وخفوت صوت أعتراضها أو أنعدامه، ندين ميلها للإستسلاميه والإنهزامية بإسم السلمية والشرعية اللتان اسقطهما العدو السياسي بشكل كامل وصريح، ندين هروب النخبة من المواجهة تحت دعوى الحوار والمصالحة و توحيد الصف فى محاولة لتثبيط همم الثوار والتدليس على الشعب باسم االديمقراطية، أننا نناشدهم أن يرتفعوا لمستوى خطورة اللحظه التاريخيه، ولمستوى طموحات الجماهير ووعيها، ويضعوا مصلحة الوطن قبل مصالحهم الشخصيه والسياسيه الضيقه، وإلا فإننا ننذرهم بنبذ الشعب لهم، بل وإنقلابه عليهم.
5- اننا نعلن أنحيازنا الكامل والتام للقوى الحيه للشعب المصري، ونعلن أننا معه كتفا لكتف في نضاله ضد التحالف الفاشي الديني العسكري، واننا لن نتردد ابدا في سلوك الطريق الذي يختاره الشعب في نضاله ايا كان، ومهما كانت التضحيات.
 
      تسقط الفاشيه الإخوانيه
 
 عاش كفاح الشعب المصري                                                   
                 
      عاش نضال الكادحين
                                                             


Thursday, 8 November 2012

Libertarian socialists on the frontlines


It is the same techniques that Mubarak's regime used, that is being adopt by Mursi's regime but with more slag and more arrogance, during the rule of Mubarak state the SS could at least bravely fabricate tons of political cases against the opposition and against strugglers against his rule, in the contrary Mursi regime chose cowardly to hide behind curtains of criminal cases against workers and freedom fighters.

LSM were and still on the frontlines of confrontation with the corrupted regime whether it's military face or the civil one represented by Muslims brotherhood, on the front lines of confrontation against state repression, and Against tyranny and exploitation of the capitalism, we were and still shoulder to shoulder next to workers and drudges, because this is our choice that we exist for, and it is our unwavering faith for a new society.
 
Mursi's shaky system and it's allies, the corrupted capitalist looters, are panickingbecause of the enormous wave of workers struggle that is flowing across Egypt. So they decide to fight back workers and LSM members assuming that this will stop the flood of workers struggles. they accuse our comrade Mohamed Serag el-Din (workers in el-Max Salt Company) accusinG him of vandalism, Punishing him for his solidarity with his temporary employment colleagues and they actually sentenced him for one month, Also a report has been filed against comrade Mohamed Ezz (college student) accusing him of inciting Pirelli workers to strike and protest, Punishing him for his efforts to support the workers during their strike against their management, and last the accusation that is fabricated against comrade Ali el-Kastawy (struggler and workers lawyer) for the same reasons.

 These accusation are frivolous and they will never effect our cause, we are honored to be suppressed and jailed for supporting workers struggle, we are considering this fight against us as a recognition from the capitalists and the regime of how our actions strongly effects the system. We are promising them more and more till we reach the libertarian socialist society, when the power will be in the hands of the people
we as LSM are not afraid of you, and we are fully able to defend our comrades and the workers furiously and very brutal that you never tried before, we dare you from our positions, between the workers lines , we are dare you whether the repressive state or as representatives of the exploitation capitalism, we won't step back, we will stand on the front lines of the strugglers till the victory.

                                                                                                                                                             
LONG LIVE THE STRUGGLE OF THE OPPRESSED
                                                                    
Long live Libertarian Socialists Movement

 
 

Friday, 13 April 2012

عزبة العمراوي ... ونضال الاهالي





بقلم : محمد عزالدين

استيقظ اهالي عزبة العمراوي الكبرى المطلة على شارع النبوي المهندس -امام مستشفى صدر المعمورة - في تمام الساعة ال6 صباحا من الثالث من ابريل على اصوات صراخ النساء ووابل من الرصاص و القنابل المسيلة للدموع والخرطوش , واهتزازات جرارات الشرطة والجيش , و فوجئ الاهالي باقتحام افراد ملثمين لمنازلهم وسحلهم خارجها بوحشية , ومن يسال او يعترض يتم ضربه و قذفه في مؤخرة احد مدرعات الجيش ال15 , التي اصطفت مع رتل ضخم من ناقلات الجند العسكرية ومدرعات الامن المركزي و قوات المباحث , وقوات من الامن العام , بجانب حضور مدير امن الاسكندرية  خالد غرابة , ومدير الاوقاف بالاسكندرية ومدير المباحث , واحد لواءات الجيش و رتب شرطة عسكرية وقوات خاصة ملثمين -كما يحكي نصر محمد نصر -يسكن منذ 2005-.

ويكمل نصر محمد : انا اشتريت من صاحب الارض , وصاحب الارض يملك ما يثبت ان الارض ده بتاعته و كمان الاثبات من وزارة الاوقاف وهيئة المساحة , ولما حاولت اكلم مدير الاوقاف قبل ما يهدمو بيتي رد عليا مدير الاوقاف وقالي بالنص  "روحو مطرح ما جيتو" , و لما كلمنا لواء الجيش وسالناه عن قرار او ورقة فيها قرار بالازالة من المحافظة رد علينا "مفيش ورقة اعتبروها بلطجة او زي ما نتو عاوزين" , ويتسال نصر محمد : ازاي دخلولنا كهربا ومية و جيين دلوقتي يقولو انتو بلطجية 
وجايين بعد الثورة؟

ويؤكد نصر ان في العقار المقابل له كانت توجد صيدلية منذ 13 عاما , وقد دمرتها آليات الجيش , ويستغرب : ازاي صيدلية واخدة كل التصاريح و بتدفع ضرايب و عندها كهربا ومية و بقالها 13 سنة ودلوقتي بيهدوها بحجة انها مبنية من غير ترخيص؟ هو في صيدلية بتتبني من غير ترخيص ؟. وختم نصر حديثه "السكان مش حتمشي من هنا احنا اعدين وده ارضنا ومش حنخرج منها"


وتحكي ام محمد - تملك شقة في احد البنايات المهدومة منذ 2006-, فوجئنا بدخول افراد ملثمين من الجيش , و سحلونا بايديهم خارج منازلنا ومن يرفض من السكان اكان رجل او  شيخ او مرأة يتم ضربه واعتقاله  , مثلما ضربو زوجة احد السكان  وهي حامل ما ادى الى اجهاضها  و عندما اعترض زوجها -هاشم سامي- ,وحاول انقاذها تم ضربه ورميه في ضهر مدرعة الجيش , و تذكر ان احد الظباط قال للجنود بالنص "يا رجالة اي حاجة تقع في ايدكم ده بتاعتكم" ,  وبعد اخلاء المنزل يتم هدمه بالكامل بمحتوياته من اجهزة كهربية و اثاث وحتى ملابس السكان بما فيها ايضا ملابس الاطفال و كتبهم المدرسية , حتى اصبحنا نكسن في خيم الان وبدون اي ممتلكات , "دول حتى هدو الجامع و ربهدلو المصاحف"

وتكمل : احنا رحنا للمحافظ والمحافظ قالنا ميعرفش حاجة ,انا عاوزة اعرف ازاي المحافظ ميعرفش حاجة؟
 ,و تتسأل : ولادي حيدرسو ازاي دلوقتي وهما في الاعدادية  و الثانوية بعد ما ضاعت كتبهم واتشردو , حيكملوالسنة الدراسية ازاي؟ , ليه الجيش بيعمل فينا كده؟ , احنا معانا ورق وعقود و الحكومة مدخلة لينا كهربا ومية من سنين ودلوقتي بيقولو علينا بلطجية و ان احنا اخدنا الارض ده بعد الثورة؟ , لصالح مين اكتر من 2000 فرد يتشردوا كده؟ , هو ده الجيش اللي بيحمينا؟

وتنهي حديثها "احنا مش حنتنقل من هنا انشالله يجو يدوسونا ولا يقتلونا , احنا معندناش حاجة نخسرها , عيالنا اتشردت  واحنا اتبهدلنا وضيعو فلوسنا وتحويشة عمرنا , خلاص معدناش نخاف على حاجة , احنا اتظلمنا والحكومة هي اللي ظلمتنا , حسبي الله ونعم الوكيل".

من بين الركام و آثر الهدم مجموعة من الاشخاص حول عدة اكوام يحاولون ايجاد ما يملكوه او ما تبقى من ما يمتلكوه , وعلامات الاجهاد على وجوههم ويخيل من الاجواء في هذه المنطقة كانها قطاع غزة او ما شابه , مما دفع مجموعة من الشباب الساكنين في هذه المنطقة برفع لافتة عريضة مكتوب عليها "قطاع غزة , العدل فين" و يشبه احد هؤلا الشباب ويدعى زياد وحيد  : احنا فؤجئنا بان الجيش بيتجمع بكميات رهيبة من الساعة 4 الفجر , وعلى الساعة 5 قطعو المية والكهربا , وعلى الساعة 6 دخل الجيش من 4 مناطق مختلفة , ولا كاننا في قطاع غزة , ويؤكد انه رأى بعينه مصابين بطلقات حية في القدم و بعد اصابتهم الجيش تركهم ينزفون الى ان ساعدوهم الاهالي , و الامن المركزي ضرب كميات رهيبة من الغاز والخرطوش , والجيش مقصرش معانا وادانا حبة رصاص حلوين عملنا بيهم 4 شوالات.

ويضيف زياد : ان شخص يدعى على الزناتي -من هيئة الاوقاف- كان بيامر الازالة بانها تهد البيوت بتاعتنا والكلام ده من قبل الثورة , بعد الثورة مشفنهوش تاني ,  و عشان نثبت ان الحكومة بتكدب - اخرج مستندات قضية بين سكان المنطقة وشركة الماء- ويؤكد : احنا رفعنا قضية على شركة المية بعد ما وقفت الشغل في انابيب المية في النص بامر من علي الزناتي , بعد ما شركة المية كانت كتبت معانا عقود ودفعنالها و اخدنا منها عقود وورق يثبت الكلام ده , و عشان برضو نأكد حقنا في الارض -اخرج زياد سند تتابع الملكية- و يقول : الارض ده الخديوي عطاها للعماروة -ملاك الارض الاصليين- واحنا اشتريناها منهم -مثبت في عقود البيع- يعني الاوقاف لا كانت ولا عمرها امتلكت الارض ده , جيين دلوقتي يقولو بتاعتنا , ده حتى لما رحنا هيئة 
المساحة قالولنا الارض ده مش بتاعة الاوقاف.

وينهي زياد حديثه كما انهاه اهالي المنطقة من قبله , ويزيد بان "احنا عملنا ثورة عشان نهدم الفساد مش نلاقي الجيش داخلنا مع الشرطة ولسة الفسادة زي ما هو , وانا املي في الاجيال اللي جاية تكمل الثورة , لان معندناش حاجة غيرها".

فيما يتسال احد المحامين المتواجدين مع الاهالي  -رمضان العزومي- انه عام 2008 صدر قرار من رئيس الاوقاف بتقنين اوضاع اراضي الاوقاف  فهل هذا تقنين ام "بهدلة؟. ويؤكد انه عندما تحدث مع مدير الشئون القانونية في الاوقاف -بعد الثورة-  رد عليه الاخير قائلا "خليك انت برة الموضوع ده , ده جي من سلطة اعلى مني ومنك"

 و يستنكر اهالي المنطقة ما حدث معهم من وحشية ادت لاصابة العشرات منهم وافزاعهم , و كذلك يستنكر الاهالي موقف المحافظ الذي رد على استغاثتهم ب "انا معرفش حاجة والله" , ويستنكر الاهالي عدم تواجد اعضاء مجلس الشعب في وقت احتياجهم غير انهم اكتفو بارسال الخيم "المهترئة" التي لا تحميهم من البرد ولا من الحشرات او حتى تسترهم , بينما تظل 
الاوضاع كما هي , اهالي مشرديين , و صمت من المحافظة , و استجبار وغطرسة من الهيئات التنفيذية.

تصوير : محمد عزالدين



























Tuesday, 10 April 2012

وجهة نظر الحركة الاشتراكية التحررية عن الوضع الراهن في مصر

 التدوينة الآتية هي ترجمة لمقالة من اسئلة مطروحة من قبل مجلة "البديل التحرري" الفرنسية  و اجاب عليها اعضاء من الحركة الاشتراكية التحررية و نُشرت في عدد مارس من المجلة.

 المتتبع من فرنسا للأحداث في مصر يمكن ان يجزأ الفاعلين في الحراك والحقل السياسي إلى ثلاث "معسكرات": النظام ومسانديه ؛الإخوان و حلفاؤهم؛ الثوريون. هل الواقع يأكد هذا التحليل؟ هل يمكن لك ايضا ان تصف لنا المشهد السياسي المصري الحالي و القوى الفعالة فيه؟

نرى أن القوى الفعالة في الحقل السياسي المصري تنقسم إلى جبهتين كبيرتين:

الأولى : التحالف العسكري الرأسمالي، وهو تحالف ثلاثي يضم

 1- جنرالات الجيش المسيطرين على ما يتراوح ما بين 350-400 مليار جنيه مصري من الشركات والمؤسسات الاقتصادية المتنوعة المملوكة للجيش، إضافة إلى مساحات هائلة من الأراضي الزراعية وأراضي البناء قد تفوق قيمتها قيمة تلك المؤسسات نفسها، إضافة إلى ميزانية تسلح مجهولة، كل ذلك خارج أي نوع من الرقابة المحاسبية من أي نوع، ويمكن أن نلحق بهم طبقة كبار رجال الشرطة والقضاء الذين يتمتعون بمميزات خاصه ويشاركون بقوة في الأنشطة الاقتصادية.
2- الأخوان المسلمين والقوى اليمنيه الدينيه الأخرى( السلفيين، الجماعه الإسلاميه الجهاديه)، وهم في أغلبهم رجعيون أجتماعيا ويتبنون أشد أنواع الرأسمالية وحشية وتطرفا، ويمثل قياداتهم مجموعة من رجال الأعمال الكبار الذين يتمتعون بدعم مالي مجهول الحجم من الرجعيات العربيه في الخليج، ويمثلهم البرلمان المنتخب حديثا.
3- رجال الأعمال المرتبطين بالرأسمالية العالمية في أغلبهم والذين ظهروا وتضخموا خلال الثلث الأخير من رئاسة مبارك وكونوا مجموعة خاصة تعتنق الليبراليه الجديده البوشيه  بقيادة جمال مبارك ونرى أن الحكومه التي عينت مؤخرا برئاسة كمال الجنزوري – 
مهندس الخصخصة في التسعينيات- تمثلهم.

الجبهة الثانية: القوى الثوريه أو المعاديه للحكم العسكري والإسلاميين وهي تنقسم إلى قطاعين رئيسيين:

1- النخب السياسيه  وهي عموما تمثل الطبقة الوسطى والبرجوازيه وتتمثل في الأحزاب والحركات السياسيه وبعض الناشطين الفرديين المنحدرين من منظمات المجتمع المدني، وأطروحاتها تفتقد لأي بعد أجتماعي أو شعبي حقيقي، وهي في مجملها نخبوية وأصلاحيه، تتمسك بمفاهيم مثل الشرعيه القانونيه والنضال السلمي- معتبرة ن حتى القاء الحجاره على قوات الشرطه عنفا غير مقبول- وتطرح طلبات هلامية غير محدده مثل: اسقاط  حكم العسكر، تسليم السلطه للبرلمان، انتخابات الرئاسة قبل الدستور.

2- مجموعات من الثوار المستقلين والجماهير غير المسيسه هي العصب الحقيقي لاي حراك معاد للنظام، وهي رغم شجاعتها
 الملحوظه تفتقر لرؤية استراتيجية واضحه أو لأهداف محدده سياسيا أو اجتماعيا، لا يعني ذلك أفتقادها للوعي، لكنها في النهايه تنشط على شكل أنفجارات وقتيه لا حركة دائمة مستمره. 

ما هي الاستراتيجية المتخذة من طرف الحركة الاشتراكية التحررية (ح ش ت) في تدعيم المعسكر الثوري؟ ما هي ادوات الدعاية لهذا 
الدعم؟ هل يوجد رفاق او مجموعات خارج القاهرة؟

تتمحور استراتيجية الحركة الاشتراكية التحررية في تلقيح النضال الشعبي بالافكار الاشتراكية التحررية وبلورة المطالب الشعبية بالديموقراطية والحرية والعدالة الإجتماعية في برامج سياسية قابلة للتحقيق، وطرح الاشتراكية التحررية الثورية كبديل للأفكار الأصلاحية المتداولة بين النخب البرجوازيه
أدوات الدعايه التي نستخدمها هي:

1- الأنترنت ، مواقع التواصل الأجتماعي

2- المنشورات ونشرتنا غير الدوريه

3- الجرافيتي الدعائي والتحريضي

4-المشاركة في المسيرات طارحين أفكارنا كلافتات ورايات وهتافات.

5- عقد حلقات نقاش مع المجموعات الثوريه غير المؤدلجه  محاولين ضمها لقضيتنا.

الحقيقة أن أغلبية أعضاء الحركة يقيمون وينشطون خارج القاهره، خاصة في الإسكندريه ومدن الدلتا، وتتركز أغلب أنشطتنا في 
المناطق الصناعيه في الإسكندريه وشرق الدلتا.

و ماذا يمكن القول عن التنظيم العمالي؟ الحراك الثوري مكن من خلق نقابات مستقلة، ما هو حالهم؟ خاصة كونفدرالية النقابات المستقلة 
التي ستعقد مؤتمرها في أواخر شهر يناير؟ما هي علاقة دار الخدمات النقابية والعمالية بهذه الكونفدرالية؟ و ما هي علاقاتكم 
بالتنظيمات العمالية بصفة عامة؟

الحقيقة أن التنظيم العمالي يبدو مربكا جدا، وعصيا على التحليل، النقابات الحكومية القديمة مازالت قائمه كما هي بكل ما فيها من شلل وبيروقراطيةة وفساد وفقدان لأي تأثير حقيقي على العمال، وحتى أتحاد العمال القديم الذي أسقطه العمال عاد لموقعه بحكم قضائي، النقابات المستقله كما نراها هي أستنساخ للنقابات الحكوميه بكل بنيتها الهرميه البيروقراطيه، العمال في مصر أعتادوا النشاط خارج أطار النقابات، وهم غريزيا لا يثقون فيها، ولعل أبرز نموذج هو عمال السكك الحديديه أكثر العمال المصريين تضامنا وتنظيما وكفاءة نضالية والذين ينشطون خارج أطار تنظيمهم النقابي تماما، بل ويجاهرون بأنهم في غنى عن أي نقابه، وأن ترابطهم أقوى من أي شكل نقابي، على ما نعلم أن الكونفيدراليه لم تنعقد.
حتى الأن نتعامل مع العمال كمجموعات مستقلة عن أي تنظيمات نقابيه، وهي إما مخترقة أمنيا وفاسده، أو تحت نفوذ الشيوعيين، ولذلك فنحن لا نحبذ التعامل معها، وهو عموما بلا طائل.

هل يمكنك أن تطلعنا على حال الكادحين و المعطلين خاصة عن طرق تنظيمهم؟

لايوجد في مصر أي تنظيم للعاطلين، وبما أن الجهات الرسميه ترفض أثبات : بلا عمل في خانة العمل بالهويات، فلا سبيل حتى لإحصائهم، كما أنه لا يوجد أي محاوله حقيقيه لتنظيم الكادحين الهامشيين، مؤخرا أعلنت نقابة للباعة الجائلين وهي طائفة كبيره لكننا لم نرى منها بعد أي نشاط جدي.
هل المجلس العسكرية و الاخوان في طريقهم إلى عقد تحالف مستمر؟ إذا كان الجواب نعم فما هي ركائز هذا التحالف؟
رغم تمنيات البعض بأنهيار التحالف الأخواني العسكري وتكرار ما حدث في خمينيات القرن الماضي من صدام ناصر والأخوان، إلا اننا نرى ان أخوان اليوم يختلفون كثيرا عن أخوان خمسينيات القرن العشرين، فالمعاصرين أكثر ارتباطا بالراسمالية وأثقل اقتصاديا وهم لن يعرضوا مصالحهم الاقتصادية للخطر، لذلك نرى أن التحالف قابل للتحول لتحالف دائم على النمط الباكستاني، حيث يضمن العسكر للأخوان سيطرتهم السياسيه وحماية مصالحهم الاقتصاديه الضخمه، بينما يضمن الأخوان للعسكر الغطاء الشرعي والحماية السياسية والدستوريه.

ما هي اتهاماتهم لمجع الثوار لتشويه صورتكم لذا الشعب؟

الحقيقة أن الأتهامات الموجهه للمجموعات الثوريه متنوعة ومتفاوتة لحد عبثي تبدأ من أتهامهم بالعمالة لأمريكا وأسرائيل، مرورا بأتهامهم بالأرهاب والتخريب والسعي لحرق مصر وتفكيكها وتسليمها للتدخل العسكري الغربي، وصولا لأتهامهم بالشذوذ والأنحلال الخلقي وأدمان المخدرات، وهي أتهامات قيلت في البرلمان من نوابه وسجلت على الهواء مباشرة.

كيف كان جو الذكرى الاولى للثورة؟ و كيف ترون مستقبل الحراك؟

كانت أجواء الذكرى الأولى للثورة مدهشة حتى لأكثرنا تفاؤلا، الشارع مازال يحتفظ بحرارته وهو يشعر بالغضب والأحباط وأن ثورته تعرضت للخيانة والتفريغ من مضامينها، كما كان رفض المسيرات للبرلمان وهتافاتهم ضد الأخوان مدهشا، نتقوع أن تكتسب الحركة المضادة للبرلمان اليميني الديني المزيد من الزخم، خاصة مع تراكم الأستياء الشعبي من أدائه، وسقوط الدعوه لتسليم السلطه للبرلمان برفض البرلمان استلامها وأعتداء مليشيات شباب الأخوان على المسيرات التي أتجهت للبرلمان مطالبة اياه بتسلم السلطه.
و ما هو الشأن عن النضال النسوي، هل حققت الثورة مكتسبات في هذا الحقل ؟هل ظهرت حركة نسوية قوية؟ و هل كانت او لا زالت 

هناك ردود فعل عنيفة ضد حق المرأة في المساواة؟

ظهرت الحركات النسائية وان كانت غير رسمية وصريحة منذ بداية ايام الثورة بوضوح حيث تكررت مشاهد خروج المرأة بقوه وأعداد كثيفه  في المسيرات وحتى في الاشتباكات كما حدث في يوم 28 يناير 2011 وكذلك ظهرت بدور ملفت في احداث 2 فبراير – ما يسمى موقعة الجمل – حيث تواجدت في الصفوف الخلفية تكسر الحجارة بيدها وترسلها للرجال في المقدمة ... كما تواجدت في المستشفيات الميدانية وحتى على مداخل الميدان تساهم في تامين المداخل والمخارج وتشارك في لجان الحماية التي انشؤها حفاظا على امن الميدان .. 
بعد الثورة وفي 8 مارس المصادف ليوم المرأة العالمي خرجت مسيرة نسائية في ميدان التحرير احتفالا بيوم المرأة وتعرضت هذه المسيرة للهجوم وتم التحرش بافرادها ... في 9 مارس قامت الشرطة العسكرية بفض اعتصام كان قائما في التحرير وعلى اثره تم القبض على 18 فتاة وخضعن لكشوفات عذرية قصرية قام بها عسكريون رجال وأثبتتها تقارير من منظمة العفو الدولية وتم التعتيم على هذه الواقعة الى ان تقدمت احدى الفتيات بدعوى ضد هذه الجريمة وهي الثائرة سميرة احمد ... كما تم استهداف المتظاهرات في احداث محمد محمود نوفمبر 2011 وانتشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي عن مجندين يجذبون المتظاهرات من شعورهن في الساحات وعلى الملأ ... وظهرت بعدها على اثر احداث شارع مجلس الوزراء ديسمبر 2011 انتشرت شهادة للمتظاهرة غادة عن احداث اختطافها من قبل القوات المسلحة داخل مجلس الشعب وعن التهديد المستمر لهن بالاغتصاب والقتل كذلك انتشرت فيديوهات عن فتاه تتعرض للضرب الوحشي ونزع ملابسها من قبل جنود المجلس العسكري ... انتشار مثل هذه الصور والشهادات ادى لمسيرات نسائية في جميع انحاء الجمهورية تعبيرا عن الرفض والغضب حيث اعتبرت هذه المسيرات والوقفات الاحتجاجية النسائية صريحة اتجاه العسكر ... مؤخرا تم الاعتداء على سميرة ابراهيم حيث تم اصابتها في وجهها وجسدها كامل بعدة طلقات خرطوش .... تم الدعوة لمسيرة نسائية 6 فبراير 2012  وأخرى يوم 7 فبراير 2012 على اثر احداث بورسعيد والعنف المستخدم في مواجهة المتظاهريين السلميين . 

ما ترونه ممكنا فعله من طرف الحركة الشيوعية التحررية في الخارج لمساندتكم؟

أكثر ما نحتاجه هو الدعم الفكري، نحتاج للمشاركه في النقاشات الجاريه في الحركات الاناركيه الأكبر والأعمق خبرة وتاريخا، نحتاج لمشاركتكم معنا في نقاشاتنا للقضايا المطروحة في واقعنا المحلي، نحتاجك خبراتكم ورؤيتكم، نحتاج لعلاقات أقوى مع الحركه الاناركيه العالميه ، لفرصه للمشاركة في النقاشات المفتوحه، لتقديم رؤيتنا وأطروحاتنا، نحتاج لفرصه لعرض وجهة نظرنا عن 
نضالنا وعن نضال الثورة المصرية للعالم وللأناركيين  عموما.

عاش نضال الكادحين
عاشت الحركه الاشتراكيه التحرريه.

source: http://www.alternativelibertaire.org/spip.php?article4739

Thursday, 16 February 2012

يمكننا تعلم الكثير من هذا المقال الهام جدا، نختلف مع بعض أطروحاته إلا أنه يقدم إثباتا لا يمكن ضحده على فشل أي إصلاحيه يساريه

شيلي 1973: العمال في مواجهة الإصلاحيين والعسكر

Tuesday, 14 February 2012

البديل الجماهيري لتسليم السلطه للبرلمان




هذا البرنامج تم صياغته من الحركة الاشتراكية التحررية بالتعاون مع ثوار مستقلين بالاسكندرية في يوليو 2011  وعدل مرة أخرى بما يتوافق مع التغيرات الأخيره ونعيد طرحه مرة اخرى كبديل لخطة تسليم السلطة للبرلمان (فاقد الشرعية) التي تعرضها القوى السياسية والنخب الفاسدة

في الوقت الذي يتصدى فيه أنبل وأشجه أبناء وبنات مصر للطغيان الدموي للطغمة العسكرية المجرمه تأبى القوى السياسيه العميلة والأنتهازيه إلا أن تحيل نضالاتهم وأستشهادهم لتصب في مصلحتها، فتتعالى الأصوات المشبوهة تنادي بتسليم السلطة لمجلش شعب بلا شرعية تسيطر عليه القوى الفاشيه المعادية للشعب وللثوره، إن مثل تلك الدعوات هي خيانة صريحة للثورة وللشهداء والمناضلين، ونحن إذ نتصدى لها بالرفض والتفنيد ننكر تماما أن يكون نضال الثورة المصرية عبثيا أو بلا هدف، ونطرح هذه الخطوات العملية للوصول لأنتزاع السلطة من الطغمة العسكرية الخائنه للنقاش والتعديل والتبني، وهي الخطوات التي أقترحها المعتصمون بالقائد إبراهيم في يوليو الماضي مع تعديلها بما يتناسب مع الظروف المستجده:

تنحية أعضاء المجلس العسكري عن كافة وظائفهم ومسئولياتهم السياسية والعسكريه، ووضعهم تحت التحفظ حتى يحين وقت محاكمتهم

 ألغاء كافة قرارات المجلس الأعلى للقوات المسلحة وتشريعاته وقوانينه وأعتبارها كأنما لم تكن

 حل مجلس الشعب الخائن للثوره والغير شرعي

 تشكيل لجنة من قضاة المحكمة الدستورية العليا تقوم بدور (الوصي) على الحكم وتسمى : مجلس الوصايه على الحكم، ولا يجوز لهذه اللجنة إصدار أي قرارات تنفيذيه أو تشريعيه إلا فيما يخص تسيير الأمور الرسمي للدوله وفيما لا يتجاوز السلطات الأعتيادية للوزراء

لجنة الوصاية على الحكم تدعو في خلال 45 يوما من تشكيلها لأنتخاب المؤتمر العام للشعب المصري، وسيأتي تفصيل أحكامه لاحقا

 أنتخاب مجلس أعلى للقوات المسلحة بواسطة الوحدات العسكرية دون الإلتزام بشروط الرتب أو الأقدميه أنتخابا حرا ديموقراطيا، ويعتبر عند أنعقاده الجهه التمثيليه الشرعيه الوحيده للقوات المسلحه

 يتم تشكيل لجان أمنية ثوريه مشتركة ما بين العسكريين والمدنيين يقود كل لجنة قائد عسكري ومفوض مدني يتقاسمان السلطة بالتساوي، وتتولى اللجان الأمنية حماية البلاد داخليا

 التجميد الشامل لجهاز الشرطة وأعتبار أرتداء ملابسه الرسمية أو حمل سلاحه جريمة

 حل جميع الأحزاب التي شاركت في الأنتخابات البرلمانيه الحاليه وتجميد أرصدتها وتجريم أنشطتها الجماهيريه

 إقالة كافة القيادات الإعلاميه ووضع المحطات التلفزيونيه الخاصة تحت حراسة اللجان الأمنيه الثوريه

إعلان لجان العمال ووضع كافة المصانع والوحدات الإنتاجيه تحت سيطرتها وإشرافها

 التكوين الفوري للجمعيات الإستهلاكيه الشعبيه ووضع كافة شبكة التوزيع الداخليه للسلع تحت سيطرتها

 إعلان المضاربة على العمله أو السلع او أخفائها أو تدميرها جريمة خيانه عظمى

 إطلاق سراح كافة المعتقلين طبقا لأحكام المحاكم العسكريه

 الدعوة لإنتخاب المؤتمر العام للشعب المصري ويتكون من عشرة أضعاف عدد أعضاء مجلس الشعب طبقا لدستور 1971 المجلس الأعلى للقوات المسلحه المنتخب من الوحدات العسكريه

 يتم الأنتخاب طبقا للدوائر الأنتخابيه المقررة في أخر قانون أنتخابات قبل الثوره

 الترشح للمؤتمر العام للشعب المصري فردي ولا يجوز خوضه كأحزاب أو كتل أنتخابيه

 بأنعقاد الجلسه الأولى للمؤتمر التأسيسي للشعب المصري ينحل فورا مجلس الوصايه على الحكم ولأعضاء
المؤتمر محاسبته على أدائه خلال فترة ولايته

 يتولى المؤتمر العام للشعب المصري وضع دستور جديد للبلاد وتجهيزها للأنتقال من الشرعية الثورية للشرعية الدستوريه


وختاما فإن ما نطرحه هو مشروع للعمل يبقى جسدا بلا روح دون طرحه لنقاش حقيقي وتنقيحه وتعديله في حوار مفتوح بين أعضاء الحركات والقوى الثوريه المخلصه الفاعله على الأرض، ونحن نعلن أن هذا البرنامج مطروح من مجموعة من الثوار المستقلين وأنه لا يعبر عن أي حركة أو تنظيم أو حزب سياسي أيا كان...
وقد طرحت مسودته الأولى في الرابط التالي
https://www.facebook.com/note.php?note_id=10150257107030862
وطرحت مسودة ثانية كمنشور مطبوع في أعتصام سعد زغلول بالإسكندريه في يوليو الماضي كمشروع مقدم من معتصمين القائد إبراهيم ورفضت القوى السياسيه تبنيه، أو التصويت عليه

عاشت الثوره
المجد للشهداء

Thursday, 9 February 2012

بيان الحركة الاشتراكية التحررية عن الاضراب العام

إضراب عام أم خداع عام؟

مرة أخرى دعوة لإضراب عام، أم هو عصيان مدني، لا يبدو الأمر واضحا، يبدو أن من يدعون لذلك الحدث العظيم يوم 11 فبراير القادم لم يقرروا بعد أهم يدعون لعصيان مدني أم لإضراب عام، أو لعلهم لا يدركون الفرق ما بين الأثنين

مرة أخرى كما حدث منذ شهور قليلة يتم استغلال عدد من الإضرابات العمالية المتزامنة للدعوة لإضراب عام، وكما حذرنا في الماضي من هذا السلوك الانتهازي، نحذر منه مرة أخرى

مرة أخرى ترتفع أصوات من اليمين الليبرالي ومن القوى المتمسحة باليسارية والاشتراكية في تناغم مع بعض القوى اللقيطة فكريا لكي تدعو لإضراب عام وتحشد الناس من أجله وتحرض العمال عليه، ومرة أخرى نجدنا أمام دعوة لفعل نضالي ثوري كبير يتم التعامل معه باستخفاف وانتهازيه، مرة أخرى تحاول البرجوازية بشقيها الليبرالي واليساري وضع الطبقة العاملة في صدر المواجهة، لا من أجل الأجندة الاجتماعية للعمال، بل من أجل المطالب الإصلاحية التي هي إعادة أنتاج لدعوات مشبوهة سابقه مثل:

تسليم السلطة للبرلمان

انتخابات رئاسية قبل الدستور

حتى لو غضضنا البصر عن التعجل المتهافت للدعوة لأضراب عام – أو عصيان مدني لا ندري- وقصر المدة الزمنية المخصصة للدعوة والحشد ، وانعدام وجود لجان تنسيقيه لفعل جماهيري ثوري كبير يعتمد نجاحه أساسا على كثافة عدد المشتركين فيه وحسن تنظيمه لأقصى حد فإننا نرى تجاهلا متعمدا لكثير من النقاط الأساسية التي يهدد تجاهلها بتقويض الفكرة كليا نجملها فيما يلي:

1- معاداة البرجوازية التجارية للثورة ولفكرة الإضراب أو العصيان المدني، يهدد بأن القطاعات المضربة لن تسبب الشلل المفترض للعجلة اليومية للبلاد مما يجعل الإضراب أو العصيان غير ذي تأثير، فستبقى محلات بيع التجزئة تعمل، وستبقى وسائط النقل الخاصة ناشطه. على سبيل المثال

2- ضبابية أهداف الأضراب وتفاوتها ما بين الجهات الداعية للأضراب.

3- الإصلاحية الواضحة لأكثر الأهداف المطروحة راديكالية والتي يأتي على رأسها إقالة حكومة الجنزوري ، وتشكيل حكومة إنقاذ وطني ثوريه دون تحديد ممن تشكل هذه الحكومة؟ ما موقفها من مجلس الشعب المعادي للثورة؟ من له صلاحية تشكيلها؟

4- طرح أهداف شبحيه بلا قوام حقيقي مثل : ( تسليم المجلس العسكري للسلطة التنفيذية كاملة لتلك الحكومة، وعودة
الجيش إلى ثكناته)،دون تحديد واضح لما هي السلطات التي ستسلم؟ كيفية تسليمها؟ ما الموقف من السيطرة الإدارية والاقتصادية للجيش وما موقعها من تسليم السلطة؟

5- انعدام أي أهداف اجتماعيه للإضراب ، والتجاهل التام لأجندة المطالبات العمالية ، ونحن نرى أنه من الغرابة أن نطالب العمال بالانخراط في إضراب عام سيتحملون أسوأ نتائجه دون طرح أي أهداف خاصة بهم.

6- افتقاد أي تخطيط طويل المدى للإضراب يحدد كيف سيتم توفير رواتب العمال المضربين لو طال الأمر بالإضراب.

مرة أخرى لقد حذرنا من قبل من الاستخفاف بنضال الجماهير، ومن استغلاله لصالح أهداف إصلاحية أو سياسية ضيقه، ونجدنا مضطرون لتكرار هذا التحذير مرة أخرى، فالثورة ليست لعبة حين نمل منها ننهيها وقتما شئنا، ونضال العمال ليس العوبة في يد القوى السياسية لكي تحمله بمطالب وأهداف لا تخدم القضية العمالية، والثورة مازالت تسير في صيرورتها الطبيعية نحو أسقاط تام لا للنظام السياسي فقط بل للنظام الاجتماعية المرادف له والمتسبب في وجوده، ونحن نرى أن محاولة أيقاف مسيرة الثورة مقابل الحصول على مكاسب إصلاحية تافهة فعل عبثي وخيانة للثورة نفسها.

إن الحركة الاشتراكية التحررية كمنبر للأناركيين الشيوعيين تؤمن أيمانا عميقا بالأضراب العمالي العام، بل تعتبره محور نضالنا وقلب ثورتنا الاشتراكية التحررية ، غلا أننا نجد أنفسنا مضطرون لرفض هذه الدعوة الانتهازية التي تحاول تصوير إضرابات عمالية متزامنة وغير مترابطة كإضراب عام كبير، وتحاول توجيه نضال العمال لخدمة أهداف إصلاحية برجوازية في مجملها وتفاصيلها، مما يهدد مرة أخرى بإهدار النضال العمالي وتفريغه من مضمونه.

إن الأضراب العمالي العام الوحيد الذي نؤمن به ونسانده هو الذي ستمحور حول سيطرة العمال على المؤسسات الأنتاجيه وإدارتها بشكل مستقل عن كلا من سلطتي الدولة ورأس المال

وعليه فإننا نعلن عدم مساهمتنا في الدعوة المزعومة لأضراب عام كاريكاتوري تحاول القوى البرجوازية والسلطوية اختلاقه اختلاقا وتعسفا.

عاش نضال الكادحين

الحركة الاشتراكية التحررية

9-2-2012

Thursday, 19 January 2012



البيان التأسيسي للحركة الاشتراكية التحررية كمنظمة للاناركيين الشيوعيين

إلى الرفاق أعضاء الحركة الاشتراكية التحرريه
إلى الرفاق الأناركيين المصريين
إلى الرفاق المنتمين لليسار التحرري أيا كان الأسم الذي يطلقونه على أنفسهم

أولا : الحاله الثوريه:
ها قد مر عام تقريبا على أنطلاق الأنتفاضة الشعبيه في 25 يناير الماضي، دون أن يأخذ الحراك الشعبي صورة طبقية واضحه، البعض قد يحاجج بأنها ثورة شعبية ديموقراطيه، إلا أننا مبدئيا لا نؤمن بهذه الهرطقات الللينينه عن الخطوات السابقة التجهيز للثوره، وحتى لو افترضنا أنها ثورة البرجوازية الشعبية الديموقراطيه، فقد أثبتت البرجوازية المصريه المولودة تاريخيا من رحم دولة محمد علي الفائقة السلطويه أنها تفتقد للشجاعة والخيال اللازمين للقيام بأي فعل ثوري حقيقي يحدث تغييرا جذريا في بنية المجتمع، إنها مازالت برجوازية الموظفين البيروقراطيين المنتمين للسلطة والخائفين منها في أن واحد، برجوازية صغار التجار المخلوعين القلوب دائما خوف أي توتر يهز أستقرار السوق ويؤثر سلبا على ارباحهم، إن هذه البرجوازية المصنوعة في أساسها والطفيلية في نشاطها الأقتصادي عاجزة عن تبني أي موقف ثوري حقيقي، بل أنها اثبتت ميلها الغريزي لأستقرار تحققه القوى اليمينيه الفاشيه، ولعل نتائج الأنتخابات الأخيرة رغم ما أعتراها من عوار وانتهاكات هي دلالة على ميول تلك الطبقه، واي طريق تقود فيه المجتمع.
هذه الطبقة البرجوازيه لا تميل فقط لليمين الفاشي، بل إنها بجبنها الطبيعي وميلها للحلول الوسط وهوسها بالتوافقية تصيب الطبقات الكادحة بالإرتباك وتزيف نضالها طارحة إما حلولا مستحيلة أو فاسدة أو معادية لفكرة الثورة نفسها، وهي بقيادة رأس حربتها (الناشطين) السياسيين الزائفين الذين تربوا في أحضان مؤسسات المجتمع المدني تقود الحراك الجماهيري كله في متاهة لا نهائية من النضالات الزائفة العاجزه، وتشوه نمو الوعي الطبقي لدى الطبقات الكادحه، وتتعمد تقزيم القضية الثوريه في أسقاط سلطة عسكرية قمعيه لتحل محلها سلطة مدنية قمعية أخرى، نعم إنهم يتلمظون على سيناريو (تونس) سيناريو إجهاض الثورة، بأجراء عملية تجميلية بسيطة للنظام للتخلص من بعض وجوهه المكروهه ولعبة ديموقراطية برلمانية زائفه، يعقبها تسليم الحكم لنفس النظام الرأسمالي اليميني السلطوي بمكياج جديد يخفي العفن القديم ذاته.
إن اليسار السلطوي يبدو شديد الإرتباك كذلك غارقا في أنتهازيته الخاصه، مادا يدا للطبقات الكادحة في العلن ويدا أخرى في الخفاء للطبقات الوسطى، إنه غارق في ميوله الناصريه القوميه السلطويه.
أن عجز وشلل اليسار السلطوي يترافق للاسف مع أنتشاره النسبي وسط الجماهير الكادحه أو القوى المتمردة من الطبقات الوسطى، لكنه أنتشار المرض وتفشي الوباء، فهو لا يقوم سوى بطرح تصورات جبانة مجتزأة ومبتورة ملوثة بناصرية الدوله المسيطرة أقتصاديا دون أن يجرؤ ولو مرة واحده على طرح شعارات وبرامج طبقية حقيقيه، إنه يدعو لتأميم الصناعات الكبرى والأفراد الأكثر غنى، دون أن ينتبه لمرض البرجوازية التجاريه الذي يعشش في جنبات البنية الإجتماعيه والأقتصاديه لمصر، إنه يعيد ببساطة أنتاج رؤية عبد الناصر القاصرة والمحدوده مرة أخرى لتكوين إمبراطورية الموظفين التي تتغذى على الفساد وتغذي البرجوازيه التجاريه على مؤسسات راسمالية الدوله.
أيها الرفاق، علينا أن نمتلك شجاعة الأعتراف أن الاشتراكية التحررية (الاناركيه) وحدها تمتلك تصورا أشتراكيا حقيقيا، ووحدها تمتلك الفكرة القادرة على تحرير الطبقات الكادحه وإطلاق الطاقات الكاملة للمجتمع..
أيها الرفاق
إن الجماهير لم تبخل في النضال القائم بحياتها ولا دمائها، ولا أظنها ستبخل في المستقبل كلما أستعر ذلك النظام وازداد حدة وضراوه، إلا أن هذه الجماهير تفتقر لاستراتيجية، تفتقر لضوء في أخر النفق، تفتقر لإجابة على هذا السؤال المخيف:
إلى ماذا يهدف هذا النضال؟
هل سنترك نضالاتهم وتضحياتهم تصب في ساقية الطبقات الحاكمه؟ هل سنترك دمائهم تدفع ثمنا لأنتقال السلطه من جناح من الطبقات الحاكمة لجناح أخر؟
ألا يجب علينا أن نكون بقدر المسئولية التاريخيه الملقاة على عاتقنا؟
الا يجدر بنا أن نكون جبهة صلبة قوية في الصراع العالمي للتحرريين ضد الراسماليه؟
ألا يجدر بنا أن نطرح برنامجا على الجماهير يرسم خريطة للطريق وينير درب نضالهم؟
الا يجب علينا أن نسبك إجابة لهذا السؤال؟
الرفاق الأعزاء
لقد كانت الأناركية دائما حركة سياسية إجتماعية ثوريه، لم تكن ابدا ناديا للمفكرين ولا منتدا للمثقفين، إنها حركة للثوريين الجماهريين، الذين يخوضون النضال كتفا لكتف مع الطبقات الكادحه، ولا يترددون في تقدم الصفوف في المعركة ضد الطغيان والأستغلال، تقدما لا يجعل منهم قيادة سلطوية بقدر ما يجعل منهم روادا يحملون الراية الفكرية للثورة، وأول من يتلقى الضربات الموجهة للقوى الثوريه، علينا أن نمتلك شجاعة الإجابة على سؤال
من نحن؟
نحن لسنا منتدى للمثقفين المعجبين بثورية الفكره،و نحن لسنا محض حركة إصلاحية تعمل من أجل تعديل النظام القائم داخل إطاره المستقر، نحن حركة ثورية فعلا تهدف لتلقيح النضال الجماهيري ببذرة الرؤية الثورية الشاملة والجذريه؟

إعلان الحركة الأشتراكية التحررية منصة( بلاتفورما) للأناركية الشيوعيه في مصر
نعلن الحركة الاشتراكية التحررية منظمة ثورية أفقية للاناركيين الشيوعيين على المبادىء الأساسية للبلاتفورم:
الوحدة النظرية
الوحدة التكتيكية
المسئولية الجماعية
و الفدرالية.
الوحدة النظرية تعني ببساطة :انه اذا كنت تختلف مع شخص ما لا تكون معه في نفس المجموعة السياسية
هذا لا يعني أن على الجميع أن يتفقوا طوال الوقت(لأنه لن يحدث)لكنه يجب أن يكون هناك حد أدنى للإتفاق الأيدولوجي.أن يكون الجميع "تحرريين" أو "أناركيين" ليس كافياً.إذا آمنت نصف المجموعة بالصراع الطبقي بينما النصف الآخر غير مؤمن به,فالجانبين سيستفيدون أكثر عند تكوين مجموعتين أصغر بدلاً من مجموعة واحدة كبيرة تقضي معظم وقتها في الجدال.
الوحدة التكتيكية تعني أن أعضاء المنظمة يجب أن يناضلوا سوياً كقوة منظمة و ليس كأفراد. و بمجرد الاتفاق الجماعي على تلك الاستراتيجية يجب على جميع الأعضاء العمل من أجل ضمان نجاح مواردها وتوفير الوقت في التركيز في اتجاه مشترك.
المسئولية الجماعية تعني "أن الاتحاد بأكمله سيكون مسئولاً عن النشاط السياسي و الثوري لكل عضو, و في نفس الوقت سيكون كل عضو مسئولاً عن النشاط السياسي و الثوري للاتحاد" و هذا يعني أن على كل عضو المشاركة في عملية اتخاذ القرار الجماعي و احترام قرارات الجماعة.
الفدرالية هي هيكل تنظيمي يقوم على "الموافقة الحرة للأعضاء و المنظمات على العمل بشكل جماعي نحو هدف مشترك"جميع القرارات تتخذ من المتأثرين بها و ذلك بدلاً من المركزية, حيث يتم اتخاذ القرارات من قبل لجنة مركزية تنفذ على آخرين سيتأثرون بها.

الإطار الفكري
1- الحركة الاشتراكية التحررية هي تنظيم للشيوعيين الأناركيين تؤمن بالصراع الطبقي كطريق لإسقاط الرأسمالية وسلطة الدولة القمعيه، تتبنى طموحات ومطالب الطبقات الكادحه، العمال الصناعيين، صغار المزارعين، الأجراء، بروليتارية المكاتب، وكل من لا يمتلك سوى قوة عمله ليبيعها دون سيطرة على العملية الأنتاجيه.
2- نؤمن بالديموقراطيه اللابرلمانيه القائمة على ممارسة الديموقراطية المباشرة في مجالس الأحياء والكوميونات، وعلى مجالس المفوضين المؤقتين للمدن والمحافظات، وصولا للمؤتمرالعام لمفوضين الشعب المصري، على اساس قاعدة التفويض المؤقت وغير الأسمي، وعلى الا يملك المفوضون سلطات أتخاذ القرار إلا في إطار القرارات المتخذة مسبقا في مجالس الأحياء والكوميونات. 
3- نحن ضد الملكية الرأسماليه لوسائل الإنتاج ، وضد العمل المأجور بكافة أشكاله، نسعى لوضع الوحدات الإنتاجيه تحت الأدارة الذاتية للعمال لتشغيلها لصالح المجتمع ككل وبما يشبع أحتياجات المجتمع..
4- نؤمن بشبكة التعاونيات المغلقه وأرتباط التعاونيات الإنتاجية والوحدات الإنتاجيه المداره ذاتيا بالتعاونيات الإستهلاكية والخدميه المدارة مجتمعيا بما يقضي على النشاط الطفيلي للتجارة الوسيطه.
5- نؤمن بحق المجتمع في السيطرة الكامله على كافة الموارد الطبيعية والماليه بما يحقق أحتياجاته
6- نؤمن بحق المجتمع في إنشاء وحدات حماية ذاتيه وإدارتها ومحاسبتها محليا
7- برنامجنا الأساسي هو : تحرير الكادحين من ربقة العمل مقابل أجر طبقا لقاعدة : من كل حسب قدراته ولكل حسب أحتياجاته

وختاما فإن ما نطرحه هو مشروع للعمل يبقى جسدا بلا روح دون طرحه لنقاش حقيقي وتنقيحه وتعديله في حوار مفتوح دائم بين أعضاء الحركه.
عاش نضال الكادحين
عاشت الحركه الاشتراكيه التحرريه.


لسنا بحاجة للقول أن الحركة الاشتراكية التحررية هي قبس من روح ثورة 25 يناير الشعبيه، وأنها صيعت في لهيبها، وأن إعلان الحركة جاء كدعم للحراك الثوري للشعب المصري، ونحن رافد من روافد القوى الثورية المخلصة لنضال الشعب المصري وطبقاته الكادحه ضد طغيان الراسمالية المستغله وضد قمع الدولة، إننا لا ندعي ولم ندعي أبدا أننا نمثل كل الاناركيين المصريين، ولا يحق لأي فرد أو جهة إدعاء ذلك، إلا أننا كذلك نرفض أن تحسب علينا تصريحات غير مسئولة من أفراد أو مجموعات تدعي الاناركيه وتخون قضية الثورة والاشتراكيه التحرريه.